الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018  راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع  

جديد الأخبار


الأخبار
اخبار عالمية
الرئيس الأمريكي يعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران
الرئيس الأمريكي يعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران
ترامب .. هذا الاتفاق لم يحقق السلام ولن يحقق السلام
23-08-1439 06:00
ثقة : الرياض متابعات أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم قراره بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران والمعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

وقال الرئيس الأمريكي في كلمة له بالبيت الأبيض " إن هذا الاتفاق لم يحقق السلام ولن يحقق السلام.. ولن يمنع إيران من الحصول على القنبلة النووية " .

هذا وقد رحبت المملكة العربية السعودية بهذا القرار الامريكي في بيان صدر بهذا الخصوص قالت فيه " تؤيد المملكة العربية السعودية وترحب بالخطوات التي أعلنها فخامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيال انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي، و تؤيد ما تضمنه الإعلان من إعادة فرض للعقوبات الاقتصادية على إيران والتي سبق وأن تم تعليقها بموجب الاتفاق النووي " .

وأضاف البيان " إن تأييد المملكة العربية السعودية السابق للاتفاق النووي بين إيران ودول مجموعة ( 5 + 1 ) كان مبنياً على قناعتها التامة بضرورة العمل على كل ما من شأنه الحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل في منطقة الشرق الأوسط والعالم، إلا أن ايران استغلت العائد الاقتصادي من رفع العقوبات عليها واستخدمته للاستمرار في أنشطتها المزعزعة لاستقرار المنطقة، وخاصة من خلال تطوير صواريخها الباليستية، ودعمها للجماعات الإرهابية في المنطقة بما في ذلك حزب الله وميليشيا الحوثي، التي استخدمت القدرات التي نقلتها إليها إيران في استهداف المدنيين في المملكة واليمن والتعرض المتكرر لممرات الملاحة الدولية، وذلك في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن" .

وأكد البيان تأييد المملكة وترحيبها بالاستراتيجية التي سبق أن أعلن عنها فخامة الرئيس الأمريكي تجاه إيران، تأمل بأن يتخذ المجتمع الدولي موقفا حازما وموحدا تجاه إيران وأعمالها العدائية المزعزعة لاستقرار المنطقة، ودعمها للجماعات الإرهابية، خاصة حزب الله وميليشيا الحوثي، ودعمها لنظام الأسد والذي ارتكب أبشع الجرائم ضد شعبه والتي أدت إلى مقتل أكثر من نصف مليون من المدنيين، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيميائية .

كما تؤكد المملكـة استمرارها في العمـل مـع شركائها في الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي لتحقيـق الأهـداف المرجوة التي أعلن عنها فخامة الرئيس الأمريكي، وضرورة معالجة الخطر الذي تشكله سياسات إيران على الأمن والسلم الدوليين بمنظور شامل لا يقتصر على برنامجها النووي، بل يشمل كافة أنشطتها العدوانية بما في ذلك تدخلاتها في شؤون دول المنطقة ودعمها للإرهاب، ويقطع كافة السبل، نهائيا، أمام إيران لحيازة أسلحة الدمار الشامل .

كما أعلنت كل من دولة الامارات والبحرين تأييدها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران للأسباب التي أوردها في كلمته الليلة والتي لا تضمن عدم حصول إيران على السلاح النووي في المستقبل، ورحبت باستراتيجيته في هذا الخصوص .

وأعرب معالي الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني عن ترحيبه بما تضمنه خطاب فخامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقراره بانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي مع إيران، وإعادة العقوبات المفروضة عليها، وفرض عقوبات جديدة مشددة.

وقال معاليه " إن الموقف الذي اتخذه الرئيس الأمريكي موقف شجاع جاء رغبة منه في ضمان خلو منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، وردًا على سياسات إيران العدائية في المنطقة، والقائمة على التوسع والهيمنة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، ورعاية ودعم التنظيمات الإرهابية، ومواصلة تطوير برنامجها للصواريخ البالستية، في مخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية، وبما يهدد أمن واستقرار المنطقة، داعيا المجتمع الدولي إلى مشاركة الولايات المتحدة في موقفها الحازم من الاتفاق حفاظا على الأمن والسلم الدوليين.

من جانبه أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن قناعته بأن هناك حاجة لمراجعة اتفاق خطة العمل المشتركة التي أبرمتها قوي دولية مع إيران لمراقبة أدائها النووي .

وقال "أبو الغيط"، تعليقاً على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، في بيان أصدرته الجامعة العربية اليوم، "إن الاتفاق الذي أبرم في 2015 كان يتناول بشكل حصري الشق النووي في الأداء الإيراني، ولطالما قلنا إن هذا العنصر على أهميته ليس العنصر الوحيد الذي يجب متابعته مع إيران لأنها تنفذ سياسات في المنطقة تفضي إلى عدم الاستقرار، وهي حتى بدون البعد النووي تتبع سياسات نعترض عليها لأنها تستند إلى الإمساك بأوراق عربية في مواجهتها مع الغرب".

من جانب اخر أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن اتخاذها لإجراءات فورية لتنفيذ قرار الرئيس دونالد ترامب بشأن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق إيران النووي .

وقال وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين في بيان اليوم " إن الرئيس الأمريكي كان واضحًا في أن هذه الإدارة عازمة على معالجة مجمل أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار وسنستمر في العمل مع حلفائنا لبناء اتفاقية تخدم مصلحة أمننا الوطني على المدى الطويل"، مبيناً أن الولايات المتحدة ستقطع وصول الحرس الثوري إلى رأس المال لتمويل النشاط الإيراني الخبيث، ووضعها كأكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، واستخدامها للصواريخ البالستية ضد حلفائنا، ودعمها لنظام الأسد الوحشي في سوريا ، وانتهاكاته لحقوق الإنسان ضد شعبه، وانتهاكاته للنظام المالي الدولي " .

وأضاف البيان " أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة سيقوم باتخاذ إجراءات فورية لتنفيذ قرار الرئيس الأمريكي وفرض عقوبات على إيران ".

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 302


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
0.00/10 (0 صوت)



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ثقة الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |راسلنا | للأعلى


حقوق النشر محفوظة لصحيفة ثقة الالكترونية
w w w . t h i q q a h . c o m

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.